لقاء مع الطلبة

تم في مبنى مكتبة الجامعة الفدرالية لمنطقة شمال القفقاس لقاء بين ممثلي الإدارة الذاتية القومية الثقافية للأباظة في منطقة ستافروبول مع طلبة الأباظة في تلك الجامعة. افتتحت اللقاء رئيسة الإدارة القومية الثقافية ” أباظة ” أرميدا تشاغوفا . و قد أعلنت للمستمعين عن وجود هذه الإدارة الذاتية في منطقة ستافروبول و شرحت باختصار أهداف و المشاكل التي تتصدى لها هذه المنظمة ، و بين الإتجاه الأساسي لنشاطها – العمل مع الشباب . و بأمثلة محددة بينت  جوهر النشاط الذي تقوم به هذه المنظمة ، و من ثم أعطيت الفرصة للشبيبة ليشاهدوا على شاشة كبيرة و على شاشات الكمبيوترات تقرير عن النشاطات المتعددة للمنظة على شكل أفلام فيديو و صور فوتوغرافية

و قد تحدثت أرميدا خيزيروفنا بشكل مفصل عن الهبات التي كسبتها من المشاركة في فوروم ” ماشوك – 2014 ” لشمال القفقاس لصالح الشباب الناشطين في الإدارة الثقافية الذاتية . بفضل ألبينا تراموفا و آلينا خاتشوكوفا و آللا آشبا يوجد لدى مكتب الإدارة الثقافية الذاتية لوحة نشاطات ، كمبيوتر ، سكانر ، جهاز تصوير وثائق ” كسيروكس ” ؛ و تتم خياطة أربعة أزواج من الملابس الوطنية الرجالية و النسائية ؛ كما بدأ العمل بترجمة رواية كالي دجيكوتانوف  التاريخية ” الصليب الذهبي ” إلى اللغة الروسية .

” يمكن أن أقول بفخر ,-لاحظت أرميدا تشاغوفا ,- أنه خلال السنتين الأخيرتين أن ممثلي منظمتنا الشبابية شاركوا في العديد من المؤتمرات في ستفروبول ، أبخازيا ، داغستان , الشيشان و أوسيتيا . اليوم شبابنا يشاركون في المجالس القومية لمقاطعة ستافروبول ، في الجامعتين الزراعية و الفدرالية . نحن نشارك في اللقاءات القومية ، في المسابقات التي تقام في مؤسسات التعليم العالي في ستافروبول . كل واحد منكم يمكن أن يصبح مشاركا فعالا في هذه النشاطات ، أو يبقى بعيدا عنها ، أو ربما لا يتوقع أن تكون مثل هذه الحركة الشبابية موجودة . هذا يعتمد على خياراتكم الشخصية . لكن أبوابنا مفتوحة للجميع ، و نحاول أن نقوم بكل ما هو ممكن ليجد كل واحد منكم طريقه في الحياة ” .

و قد شارك في هذا النشاط رئيس المركز الثقافي الأباظي لمدينة ستافروبول العامل الثقافي الجدير لعموم روسيا ف.إي . كورتشيف ، والبروفيسور بيتر تشيكالوف ، و إمام مدينة ستافروبول رسول-حجي إيجايف . في الكلمات التي توجهوا بها إلى الشباب قاموا بإبراز المسألة الرئيسية التي تواجههم في الوقت الحالي :أن يدرسوا و أن يجمعوا العلم و المعلومات ، مذكرين إياهم أن أيام الدراسة ليست فقط الأيام الذهبية من عمرهم ، بل هي أيضا الوقت الذي يبحث فيه الإنسان عن ذاته ، وقت إقامة الأساس الثابت ، ساحة الإنطلاق للدخول المحترم في الحياة المستقلة الناضجة .

و قد ركز المتحدثون على أن الطلاب الآن يعتبرون الممثلين الكاملي المسؤولية لشعبهم في المدن الروسية الكبرى و من تصرفاتهم و دراستهم و ما سيصلون إليه من إنجازات ستعتمد نظرة السكان المحيطين بمناطق الأباظة : تصرفاتهم غير المناسبة يمكن أن يعممها الناس على كل شعب الأباظة بشكل سلبي ، أما إبراز التربية الجيدة و الأدب و التعامل المثقف فسيشكل نظرة مميازة إلى الشعب الذي جاؤوا منه .

كما تحدث أمام المجتمعين بعض الناشطات في الحركة الشبابية ” أباظة ” عائدة إيتلوخوفا ، و آلينا خاتشوكوفا حيث بينت كل منهما تصورها لمشاركة الشبيبة في حياة الإدارة القومية الثقافية . ” لا تنتظروا حتى يأتي شخص ما و يقودكم من أيديكم ,- قالت آلينا ,- تحركوا بأنفسكم باتجاه حلمكم ، قدموا أنفسكم و بينوا إمكاناتكم . أبوابنا مفتوحة دائما لكم “.

حضر اللقاء حوالي 50 شخصا . و قد جرى هذا اللقاء في جو صاقة و دفء ، و مع أنه لم يخل من نبرات رسمية و لكنه في النهاية كان مشبعا و مفيدا .

و الآن يأتي الدور للقاء طلبة الجامعة الزراعية و الجامعة الطبية في مدينة ستافروبول .

بيتر تشيكالوف

خاص بموقع ” بلاد الأباظة “

Поделиться в соц. сетях

Share to Google Buzz
Share to Google Plus
Share to LiveJournal
Share to MyWorld
Share to Odnoklassniki